رجيم ورشاقة

علاج السمنة بالعقاقير الطبية

العلاج بأدوية التخسيس قد يساعد في تخفيف الوزن جنبا إلى جنب مع نظام الحمية والرياضة وتغيير السلوك الغذائي ولكن لا يحل محل أيا منها إذا أستخدم بمفرده.

يحتاج استخدام أي عقار للتخسيس إلى متابعة طبية مستمرة لضمان كفاءته وسلامة استخدامه.

العقاقير عادة لا تؤدي إلى المحافظة على الوزن بشكل دائم خاصة إذا استخدمت بمفردها.

الحالات التي تستدعي استخدام العقاقير الطبية للتخسيس :

دليل كتلة الجسم 30 كجم/م2 من غير أمراض مصاحبة للسمنة

دليل كتلة الجسم 27 كجم/م2 مع وجود واحدا أو أكثر من مضاعفات السمنة.

موانع استخدام عقاقير التخسيس:

أمراض القلب والأوعية الدموية

الحمل

الرضاعة

أمراض عقلية نفسية

العمر أقل من 18 سنة

ارتفاع ضغط الدم

زيادة نشاط الغدة الدرقية

استعمال أدوية أخرى قد تتعارض مع عقاقير التخسيس

عند البدء باستخدام هذه العقاقير يجب المتابعة و تقييم الحالة خلال ال4-6 أسابيع الأولى من استخدام الدواء وتذكر أنه بعد 6-8 أشهر يفقد الدواء تأثيره بشكل كبير ، وتذكر أيضا أنه عند توقف استخدام الدواء في معظم الحالات يرجع الوزن إلى وضعه السابق ما لم يحافظ الشخص على الحمية والسلوكيات الغذائية الصحية والنشاط الرياضي اليومي .

أعراض غير مستحبة لعقاقير التخسيس:

معظم عقاقير التخسيس تؤثر بشكل مباشر مركزيا على المخ للتحكم في مستقبلات الشهية للأكل بالتالي قد ينتج الإدمان

بعضها قد تسبب أمراض صمامات القلب مع ارتفاع ضغط الدم بالجهاز الدموي الرئوي

صداع، قلق نفسي ومرض العصاب، عدم القدرة على النوم واضطراب عام.

إمساك مع جفاف الفم

دوخة مع رعشة باليدين

السابق
إستخدام النشاط الحركي لعلاج السمنة
التالي
كيف يتم علاج السمنة بالجراحة؟

اترك تعليقاً

*

code