الصحة والغذاء

الفاكهة الغنية بالألياف وسرطان الثدي

يحتاج الجسم لقدر كافٍ من الألياف التي تعمل على امتصاص كميات كبيرة من الماء، مما يحمي القولون ويساعد في عملية الهضم.

ولذلك فوجودها ضروري في النظام الغذائي إضافة إلى فوائدها في علاج الإمساك، والبواسير، ونقص السكر بالدم، وأمراض القلب، وحصى الكلى والمرارة، وأخيراً السرطان.

ففي دراسة حديثة شملت 51823 امرأة بعد انقطاع الطمث، أظهرت النتائج انخفاضاً بنسبة % 34  في خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللاتي يتناولن الفاكهة التي تحتوي على ألياف بكثرة.

وقد تم دراسة مجموعة من السيدات لا يستخدمن الهرمونات البديلة ويعتمدن على الفاكهة الغنية بالألياف والحبوب الكاملة في طعامهن، وكشفت النتائج انخفاص فرصة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة % 50

تشمل الفواكه الغنية بالألياف التفاح، والتمر، والتين، والكمثرى، والخوخ. أما الحبوب فيفضل استخدام الحبوب الكاملة التي تحتوي على النخالة (فنجان من النخالة يحتوي على حوالي 14 جراماً من الألياف).

ويوصي خبراء الصحة بتناول الفاكهة الغنية بالألياف لأنها مضادة للحساسية أكثر من أنواع الفاكهة الأخرى. وتعتبر بداية آمنة بالنسبة للأطفال بعد سن الرضاعة.

السابق
سمك التونة يقي من سرطان الدم
التالي
الفستق لضبط نبضات قلبكِ

اترك تعليقاً

*

code