رجيم ورشاقة

كيفية التخلص من السيلوليت

القضاء على السيلوليت

تعاني ما يقرب من 90 في المائة من النساء حول العالم من السيلوليت.

يحدث ذلك عندما تتطور الترسبات في الكولاجين الضام بين الدهون والجلد، وتتوسع الخلايا الدهنية بشكل غير متناسب.

والسيلوليت يمكن أن يصيب النساء النحيفات والبدينات ذوات الوزن الزائد على حد سواء، ويمكن أن يبدأ في وقت مبكر من سنوات المراهقة.

كيف يتكون السيلوليت

السيلوليت لا تسببه السموم، بل هي رواسب دهنية مرئية تحت الجلد تم دفعها عبر طبقات ألياف الكولاجين (النسيج الضام)

يمكن أن تكون أسباب ذلك معقدة مثل ضعف النسيج الضام بسبب عدم التوازن الهرموني، أو قلة التمارين، أو السمنة، أو ضعف الدورة الدموية، أو بسبب عوامل وراثية.

تعرف على أماكن تواجد السيلوليت

يمكن أن يتشكل السيلوليت في أي جزء من الجسم، ولكنه يكون أكثر شيوعًا في الأماكن ذات الكثافة العالية من الدهون، مثل الذراعين والمعدة والفخذين والأرداف.

على الرغم من أن السيلوليت يؤثر على الأشخاص من جميع الأشكال والأحجام، إلا أن زيادة الوزن يمكن أن تساهم في تورم الجيوب الدهنية.

التمارين الرياضية تحرق الدهون الزائدة، ولكن في حين أن هذا النهج قد يصنع المعجزات للأشخاص الأثقل من المتوسط​​، إلا أنه يمكن أن يضر أكثر مما ينفع لشخص يتمتع بوزن صحي إذا لم يتم القيام به بشكل صحيح.

ولكي تكوني في أمان، عليكِ استشارة أخصائي اللياقة البدنية قبل القيام بأي إجراءات أو تمارين رياضية.

يعد اختيار خطة التمرين الصحيحة للمناطق التي تعاني من المشاكل هي الخطوة الأولى في مكافحة السيلوليت العنيد.

ركزي جهدكِ على التمارين التي تتضمن شد عضلاتك وشد بشرتك: مثل القرفصاء ورفع الساقين واليوجا وما إلى ذلك.

على ماذا يتغذى السيلوليت

قبل أن تجوعي نفسكِ، اعلمي أن فقدان الوزن لن يؤدي بالضرورة إلى اختفاء السيلوليت، حتى لو كان وزنك أكثر مما يفترض بك.

نعم، كلما تم تخزين المزيد من الدهون تحت الجلد، كلما زاد الضغط على النسيج الضام، وبالتالي زادت فرصة اختراق الجيوب الدهنية.

سيؤدي التخسيس بالتأكيد إلى تقليل كتلة الدهون الكلية وجعل السيلوليت أقل وضوحًا إلى حد ما، ولكن ليس لفترة طويلة.

لا يعد النظام الغذائي الصحي أداة وقائية رائعة فحسب، بل يساعد أيضًا في السيطرة على مشكلة السيلوليت لديك.

إن تناول الطعام بالشكل الصحيح وتجنب الكربوهيدرات (ثبت أن استهلاك الكربوهيدرات بكميات كبيرة يولد المزيد من السيلوليت) لن يجعل الانتفاخات الدهنية غير المرغوب فيها تختفي تمامًا، ولكنها بالتأكيد ستحافظ على هذه العلامات.

حتى أن بعض الأطعمة قد تساعد بشكل فعال في ظهور الدمامل.

ابحثي عن نقطة القضاء على السيلوليت

هناك العديد من الطرق المختلفة لتقليل السيلوليت، عليكِ أن تجدي أفضل ما يناسبك وتلتزمي به.

لتفعلي ذلك ستحتاجي أولاً إلى تحديد درجة السيلوليت لديكِ.

يمكن القيام بذلك عن طريق إجراء اختبار قرصة بسيط. حيث يأتي السيلوليت في ثلاث درجات:

الدرجة الأولى: عدم وجود نقرة مرئية عند الوقوف أو الاستلقاء، حيث تبدو البشرة ناعمة، ولكن يظهر ملمس “قشر البرتقال” عند قرصه.

الدرجة الثانية: نقرة مرئية عند الوقوف تختفي عند الاستلقاء

الدرجة الثالثة: نقرة مرئية عند الوقوف وكذلك الاستلقاء.

بمجرد أن تعرفي درجة السيلوليت، يمكنكِ إختيار طريقة تغطي الجوانب الثلاثة الأكثر أهمية للعلاج الفعال لمكافحة السيلوليت: إنتاج الكولاجين وتقليل الدهون وزيادة الدورة الدموية.

يمكن أن تساعدك ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي على فقدان الدهون الزائدة وكذلك زيادة تدفق الدم.

بالنسبة للدرجتين الأولى والثانية، اللذان يعتبران معتدلين وبالتالي أسهل في العلاج، يجب أن يؤدي روتين التمارين المنتظم جنبًا إلى جنب مع نظام غذائي صحي إلى نتائج واضحة بمرور الوقت.

حتى مع السيلوليت من الدرجة الثالثة، والذي لا يستجيب بنفس الطريقة، فمن الممكن حدوث تحسن كبير.

يستدعي السيلوليت الشديد اتباع نهج أكثر تحديدًا: التدليك والعلاجات بالليزر لإخفاء المظهر بالإضافة إلى الأسباب الكامنة وراء السيلوليت.

التعايش مع السيلوليت

على الرغم من أن السيلوليت مشكلة منتشرة، إلا أن العلماء ما زالوا غير متأكدين سبب مؤكد لإنتشاره.

هناك شيء واحد واضح مؤكد: وهو أن السيلوليت يمكن أن يحدث لأي شخص، وللتغلب عليه عليكِ أن تبدأي بالقضاء عليه مبكرًا.

البقاء بصحة جيدة هو أفضل ما يمكنك فعله لمنع تكون نتوءات الدهون السيئة.

السنوات ما بين 25 و 35 هي عندما يصبح السيلوليت أكثر وضوحًا، حاولي دمج التمرين في روتينكِ اليومي.

ركزي على التنغيم أكثر من فقدان الوزن، خاصة إذا كان وزنكِ صحيًا

تناولي كمية أقل من الكربوهيدرات وشرب الكثير من الماء وهو الحل الأمثل لمكافحة السيلوليت.

 

السابق
كيف تكتب رسالة مهنية
التالي
صلصة الثوم

اترك تعليقاً