الصحة والغذاء

فول الصويا يكافح ترقق العظام والسرطان

أكد خبراء التغذية أن تناول 25 غراماً من فول الصويا يومياً

يحمي المرأة من هشاشة العظام التي تعاني منها بعد انقطاع الطمث.
كما أن فول الصويا يعد من أفضل البروتينيات النباتية التي تتجه معظم دول العالم إلى إنتاجها

وتصنيفها كغذاء وعلاج حيث يتميز باحتوائه على نسبة عالية من البروتينيات التي تصل إلى 40 في المائة إضافة إلى أنه غني بالكالسيوم القابل للامتصاص الجيد مما يفيد في تقوية وزيادة كثافة العظام ومنع هشاشتها.

واحتواء فول الصويا على مركبات الايسنوفلافونات

وهي مادة مانعة للأكسدة يقلل من حدوث الأورام الخبيثة خاصة سرطان الثدي

وأثبتت الدراسات الميدانية انخفاض نسبة الكوليسترول والإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والأورام الخبيثة في اليابان والهند وسنغافورة التي تعتمد في غذائها اليومي على منتجات الصويا.

وأن العلاج بفول الصويا

أصبح من أحدث وسائل العلاج الغذائي في إيطاليا ومعظم الدول الأوروبية حيث تطرح الآن عقاقير فول الصويا في الصيدليات.

ودعا الخبراء إلى ضرورة إدخال الصويا في أطباق المائدة،

كما يمكن إضافته إلى اللحوم لتصنيع الكفتة والكباب بنسبة 50 في المائة.
كما يمكن تحمير فول الصويا وإضافة الملح إليه وتقديمه كنوع من التسالي مثل الفول السوداني وكذلك استخدامه في حشو الحلوى.

السابق
العلاقة بين التغذية وصحة الأسنان
التالي
أيهما أفضل.. الدقيق الأبيض أم الأسمر؟

اترك تعليقاً

*

code