الصحة والغذاء

التوابل.. صيدلية طبيعية تحمي صحة أسرتك

تعد التوابل أحد أسرار الطعام اللذيذ لأنها تعطيه نكهة لذيذة ورائحة زكية لكن الكثير من النساء قد لا يدري ان هذه التوابل قد تحافظ على صحة أفراد الأسرة.
وهناك من يرى ان بعض التوابل يستحق أن ينقل من خزائن المطبخ الى رفوف صيدلية المنزل لما له من فوائد طبية وصحية للانسان بعد أن أثبتت الأبحاث أنه يحتوي مكونات طبيعية تدمر الميكروبات والفطريات وتقاوم التسمم الغذائي، وتفيد في علاج بعض الأمراض.

وأكد استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والخبير في العلاج بالأعشاب والنباتات الطبية الدكتور هنري أمين عوض أهمية ان تزود ربة المنزل مطبخها بالتوابل والأعشاب التي تحتوي على فوائد صحية.

وأشار الى ان تناول الزنجبيل مفيد في علاج احتقان الحلق وتوسيع الدورة الدموية، اما اذا خلط مع القرفة والمحلب فانه يزيد من نشاط الدورة الدموية وحرارة الجسم، موضحا ان القرفة (الدارسين) تعد ايضا فاتحة للشهية ومنشطة للجهاز الهضمي.

وأضاف ان الكراوية تفيد في علاج التهابات المعدة واضطرابات القولون وتطرد الغازات والبلغم، كما انها مهضمة وتعطى للأطفال الذين يعانون تقلص في الأمعاء.

اما اليانسون فيفيد في علاج النزلات الشعبية وطرد الغازات، كما يعد مهدئا للجهاز العصبي.

ولفت عوض الى ان كوبا واحدا من مغلي البابونج يعتبر صيدلة كاملة، فاذا غسل به شعر الرأس أكسبه لمعانا، واذا غسل به الوجه ازال الدهنيات العالقة به والتجاعيد، أو كغسل للعيون أو كمضمضة يقوي اللثة ويمنع التهابات الحلق، كما ان شربه مهضم ومهدئ.

وأشار الى ان الشومر نافع للقولون ومدر للبول، ويعد وصفة جيدة للقولون العصبي الذي لا يزال يحتار في علاجه على مستوى العالم ويعانيه الكثيرون، كما انه ينشط الكبد ويعالج الدوخة والصداع.

وذكر ان الزعتر المشهور في بلاد الشام يرتبط استخدامه بزيت الزيتون، لأنهما يكونان معا جبهة قوية لمقاومة الأمراض، يحتوي على مواد قاتلة للميكروبات تحمي الجسم من أمراض الجهاز الهضمي، وتقاوم أنواع التسمم الغذائي.

وأضاف عوض ان حصى اللبان والمرمرية من التوابل المعروفة في المنطقة العربية، وقد عرفها المصريون القدماء، وتستخدم حصى اللبان كمنشط للجهاز الهضمي، ومانع للتقلصات، وهاضم للمواد الدهنية، فيما تغلى المرمرية لتهدئة المعدة.

أما المردقوش فيفيد في علاج أمراض الجهاز الهضمي والروماتيزم والأرق وآلام الطمث، كما ان الكمون مفيد صحيا كهاضم للأطعمة ومدر للبول، ومثله الكزبرة التي تستعمل ايضا في علاج الصداع المزمن.

وذكر ان الكركم بلونه الأصفر القوي الذي يستخدمه الهنود في صنع الكاري يحتوي على مواد لها تأثيرات مضادة للتجلط والأكسدة ومخفضة للكوليسترول وسكر الدم ومثبطة لبعض الأورام.

أما الشطة فذكر انها تعد من أهم التوابل الفاتحة للشهية وتستخدم اما طازجة أو مطحونة، كما تستخدم في الصناعات الغذائية مثل التخليل وحفظ الأغذية واللحوم ومكسبات الطعم والرائحة، وهي مصدر لفيتاميني (أ) و(ج) كما تستخدم في الطب الشعبي.

وأضاف: ان الشطة تقوي الدورة الدموية وتنشط القلب لكنه نصح بعدم الافراط في تناولها لأن لها بعض الأعراض الجانبية مثل البواسير، كما يجب منعها في حالات الاصابة بقرحة المعدة أو سوء الهضم.

وأشار عوض الى ان الفلفل الأسود يعتبر «ملك البهارات» على اختلاف أنواعها وباستطاعته القضاء على عدد كبير من الميكروبات، وهو مسيل للعاب وفاتح للشهية وهاضم جيد وطارد للغازات واستخدمه البعض كعلاج للسعال والربو وبعض أمراض القلب.

أما النعناع فيعمل على تخفيف تشنجات الأمعاء، ويزيد افراز العصارة الهاضمة في المعدة والأمعاء، فيما يساعد الحبهان (الهيل) ذو على الهضم ويمنع الغثيان والقيء.

وأكد ان قائمة التوابل التي يشتهر بها العرب طويلة وممتدة وتضيف الى الطعام أو الشراب الكثير من الفوائد الصحية فمنها ما يفتح الشهية لتناول الطعام، ومنها ما يحفظ الطعام من الفساد ويقاوم التسمم ومنها ما يحمي جسم الانسان من الأمراض.

تمنياتي بالتوفيق للجميع

السابق
كوكتيل فيتامينات للنشاط والحيوية
التالي
الهامبورجر يعيق نمو القامة

اترك تعليقاً

*

code