أعشاب ونباتات

العناية بالزرع

عندما تنظر إلي حديقتك تستمتع بأشياء عديدة فيها من اللون الأخضر الذي يكسوها إلي منظر الحشائش الذي يغطي الأرض كأنه بساط مستوي.
وبراعم أزهارها وألوانها المتعددة إلي جانب أشجارها المقلمة.

هل مازلت تستمتع بجمال منظرها أما أنك تحس بتغيير في شكلها العام من موسم إلي موسم، بالتأكيد ستجد اختلاف فالعناية بالزرع لا يقتصر فقط علي زراعته وسقايته بالماء، وإنما هو اهتمام ورعاية متواصلة طوال العام.

لا تكن محبطاً وستعود إلي كامل أناقتها إذا اتبعت الخطوات التالية لكي تحافظ عليها.

– إزرع الأعشاب الطبيعية:
فالعشب مبيد حشري طبيعي، فزراعة الريحان بجانب ثمار الطماطم سوف تعمل علي طرد الديدان والحشرات، كما أنك ستنعم برائحته الجميلة إلي جانب ما يضيفه من جاذبية لحديقتك.

– استخدم السماد:
استخدام طبقة من السماد (يتكون من النشارة والتبن تفرش علي الأرض لوقاية جذور النباتات الغضة من الحرارة والبرد أو لإبقاء الثمرات المتساقطة نظيفة) بعد زراعة النبات وليكن بارتفاع حوالي 8 – 10 سم من علي سطح التربة.

– تخلص من البراعم المتساقطة:
إذا تعرضت إحدى براعم النباتات للتلف والسقوط – ستكون غذاء شهياً للحشرات … ضع قليلاً من بودرة السكر علي سطح التربة قبل أن تتحلل هذه البراعم وسوف تختفي علي الفور ويمكنك أن تعتذر للحشرات “خيرها في غيرها”.

– غير قصارى الزرع:
عندما ينمو النبات، لابد من نقله إلي حاوية أكبر. تخلص من السيقان الهشة الضعيفة لأنها تؤثر علي نمو النبات، ثم قم بزرعه مرة أخرى في حاوية أكبر بها تربة رطبة.

– تخلص من الأسمدة والمواد الكيمائية القديمة:
احصر ما لديك من سماد أو مواد كيميائية من الموسم السابق، وتخلص منها علي الفور بطريقة سليمة، واشتري أسمدة جديدة ولكن بكميات قليلة فلا تكثر منها لأن استخدامها موسمي أي يتعلق بالموسم الواحد… فلا تكلف نفسك.

– حافظ علي سلامتك:
– البس قفازاً في يديك حتى لا تتعرض للأذى أو الضرر.
– حذاء في قدميك.
– الاحتراس عند حمل إحدى القصارى الثقيلة. عليك بثني ركبتيك في وضع الجلوس ثم رفعها ببطء حتى لا يتعرض ظهرك للضرر.

– احتفظ بالنفايات:
عند حرقك لنفايات النباتات من العام السابق لا تتخلص منها واحتفظ بالرماد لأنه مفيدة لتربة الزرع والنباتات.

– إزرع النباتات التي لها أزهار تدوم طوال السنة:
لأنها تضفي جمالاً علي حديقتك ومن هذه النباتات: التيوليب (Tulips) والجارونيا.

– إزرع النباتات التي لها رائحة زكية:
لأنها تجعل من الهواء الذي تستنشقه نسمة عليلة الذي ينشط من دورتك الدموية. فالنعناع هو من أفضل الأمثلة علي ذلك، لكنه من النباتات التي تنتشر بشكل عشوائي ولكي تتجنب ذلك عليك بكسر قاع القصرية ثم دفنها في تربة الحديقة ثم وضع النعناع في الحاوية مرة أخرى فستجد نتيجة هائلة.

– حافظ علي البراعم الجديدة:
إن زراعة النرجس والتيوليب سوياً من الأفكار الجيدة ولكن عند تقليم هذه النباتات نجد أن النرجس يلحق به الضرر من براعم التيوليب.

– استعن بالصبار، فالصبار من أفضل الخيارات التي يمكن أن تزرعها في حديقتك الكبيرة والصغيرة لسببين:
– أولهما: تعدد أنواعه.
– ثانيهما: قوة تحمله، فهو لا يحتاج إلي عناية كبيرة.

– وأخيراً، وفر نقودك:
يمكنك الاستفادة من هذه الورود والأزهار التي تقتنيها كهدايا للأصدقاء والجيران في مختلف المناسبات وبذلك ستوفر نقودك.

السابق
العناية بحديقة منزلك
التالي
النباتات المتسلقة في المنزل

اترك تعليقاً

*

code