العناية بالشعر

الشيب المبكر يغزو رؤوس الشباب

الاستعداد الوراثى والضغوط النفسية و سوء التغذية .. تقول شيماء أبو النصر عن أهم الأسباب:
الشعر الأبيض تاج من الماس يزين رؤوس الكبار، ويمثل مصدر اعتزاز لهم فهو دليل الوقار وخبرة السنين، إلا أن ظهوره عند شباب العشرين تمثل مشكلة تؤرقهم خاصة من الفتيات،

ورغم أن السبب الرئيسى لحدوث الشيب المبكر غير معروف بدقة، وجد أن الاستعداد الوراثى والتوترات والضغوط النفسية من أكثر العوامل التى تؤدى إلى ظهور الشعر الأبيض .
يقول الدكتور صفاء الدين محمود توفيق – استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية- أن الشيب عملية فسيولوجية تحدث عادة عند التقدم في العمر. وذلك عندما لا تستطيع الخلايا الملونة التي تفرز مادة (الميلانين) والتي تعطي الشعرة اللون الاستمرار في نشاطها، إذ تفقد الشعرة لونها وتصبح بيضاء وهذا ما يسمى “بالشيب” وظهور الشيب على شعر الرأس أو الوجه لا يعني مطلقاً التقدم بالسن فقد يظهر قبل البلوغ.
ووجد أن الاستعداد الشخصي والعوامل النفسية والوراثية لهما أثر مهم في ظهور الشيب المبكر. ويجب الإشارة بأن بعض حالات الشيب المبكر تكون مؤقتة، إذ قد تعاود الخلايا الملونة نشاطها مرة أخرى خاصة بعد زوال المؤثر وبالتالي يعود لون الشعر إلى وضعه العادي، ويحدث هذا أحياناً في أمراض الحميات ومرض الثعلبة.

وينقسم الشيب إلى نوعين وهما:
الشيب نتيجة للتقدم في العمر ويحدث مع مرور السنين نتيجة لتناقص عدد الخلايا الصانعة (للميلانين)، وبالتالي تنقص مادة (الميلانين) مما يظهر فى شكل ابيضاض الشعر أو الشيب.
بالإضافة إلى إزدياد الجيوب الهوائية الموجودة بين خلايا قشرة الشعرة نفسها، وهذا الهواء بما يحتويه من أكسجين قادر على أكسدة الميلانين الموجود في خلايا قشرة الشعر وتحويلها إلى مادة عديمة اللون أي ابيضاض الشعر،
أما النوع الثانى فهو الشيب المبكر، ويحدث نتيجة تدهور وموت الخلايا الملونة بالشعر، وأول ما يظهر هذا النوع من الشيب على جانبي الرأس، ثم يمتد بعد فترة إلى وسط الرأس أما المناطق المقاومة للشيب فهي مؤخرة الرأس والتي نادراً ما يظهر الشيب فيها.

الشيب المفاجئ
ويبدأ الشيب في الظهور في جذع الشعرة، ومن أخطر أنواع الشيب هو الذي يحدث بسرعة وبفترة زمنية قصيرة قد لا تتعدى ساعات قليلة نتيجة التعرض لضغوط نفسية أو لحوادث عصبية وقاسية، وهنا يظهر على شكل دوائر حلقية يغطى كل فروة الرأس ويطول الشعرة كلها. وأوضحت الأبحاث الطبية أن هناك أكثر من حوالي 26 حالة من هذا النوع، وأشهر هذه الحالات التي يذكرها التاريخ حالة (ماري أنطوانيت) فى أثناء الثورة الفرنسية التي قررت الثورة إعدامها بالمقصلة، وفي يوم التنفيذ (أكتوبر 1793) لم يعرفها الناس، حيث أن شعرها تحول خلال ساعات إلى اللون الأبيض نتيجة الفزع والشد العصبي العنيف، أما الأبيضاض المفاجئ للشعر في غضون ساعات فربما يكون ناتجاً من إفراز أنزيمات سريعة الانتشار قادرة على أكسدة كمية الميلانين في الشعر بسرعة فائقة، هذه الأنزيمات تفرز مباشرة في الدم نتيجة الاضطرابات النفسية، والسبب الرئيسي الذى يؤدى إلى ظهور اللون الأبيض هو توقف الخلايا الملونة في بصيلة الشعر عن تكوين الميلانين وهى المادة المسئولة عن إكساب الشعر اللون .

الشيب الوراثى
وأهم أسباب الشيب المبكر أولها العامل الوراثي حيث يحدث الشيب في سن مبكرة، حيث تنتقل هذه الصفة إلى الأبناء ويظهر بشكل أكبر فى الذكور، وغالباً ما يظهر على مقدمة الفروة، وقد يصاحبه بقع فاتحة اللون بالجلد . كما تتسبب التوترات النفسية والعصبية في ظهور بعض الشعرات البيضاء بين شعر فروة الرأس، ورغم أن هذا التأثير محدوداً على الشعر إلا أنه في حالات نادرة قد يظهر شعر الشيب فجأة، ليشمل معظم شعر الرأس كما هو الحال عند التعرض للصدمات العصبية الحادة أو الخوف الشديد وتفسير هذه الظاهرة بأن تلك المؤثرات تؤدي فعلاً إلى ظهور الشعر الأبيض نتيجة توقف نشاط الخلايا الملونة وتسبب كذلك تساقط الشعر الملون بنسبة كبيرة حيث يظهر بعدها الشعر الأبيض متفوقاً في العدد على الشعر الملون، وإذا استمر تأثير تلك العوامل فإنما يتبقى من الشعر الملون يتحول إلى شعر أبيض، وبهذا يبدو شعر الرأس أبيض اللون.

كما وجد أن الخلل فى الهرمونات يؤثر على سرعة ظهور الشيب كما هو الحال عند نقص إفرازات الغدة النخامية التي تنشط إفرازاتها الخلايا الملونة فإذا نقصت إفرازات تلك الغدة فإن الشعر يفقد اللون. كما أن نقص في إفرازات الغدة الدرقية يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض كذلك. كما تؤدى الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض الثعلبة، وهو التساقط الموضعى للشعر. إذ تظهر مناطق من فروة الرأس خالية من الشعر نتيجة عوامل مختلفة وعندما تستعيد البصيلات نشاطها فقد يحدث أحياناً أن تبقى الخلايا الملونة خاملة ولا تعطي الشعر اللون الطبيعي. لهذا يظهر الشعر الذي نما في تلك المنطقة غير ملون.وكذلك الإصابة بمرض البهاق ويحدث مرض البهاق عندما تفقد الخلايا الملونة بالجلد مقدرتها على إفراز المادة الملونة وبهذا تظهر مناطق من الجلد بيضاء اللون وهو ما يسمى “بمرض البهاق”. وإذ حدث نفس المؤثر على فروة الرأس فإن الشعر يفقد لونه الطبيعي كذلك ويصبح أبيض اللون.وكذلك التعرض للحرارة الشديدة أو التعرض المستمر للأشعة السينية واستخدام صبغات الشعر والكريمات الرديئة قد يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض .

أمراض تسبب الشيب
يقول الدكتور محسن سليمان استشارى الإمراض الجلدية والتناسلية والعقم أن الشيب المبكر يرجع أحيانا نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل البهاق الجلدى ويحدث فيه اضطراب داخلى يؤدى إلى ظهور خلايا مهاجمة لخلايا اللون . حيث أن خلايا اللون فى الجلد تظل تعمل طوال العمر لكن الخلايا الملونة فى الشعر تعمل لمدة من 3 – 5 سنوات حيث أنها تحقن الشعر باللون المستمر له.
وقد دلت الدراسات أن الأسباب الرئيسية عن توقف هذه الخلايا عن العمل منها ما هو معروف مثل العامل الوراثي، والعامل النفسي، وتقدم العمر، وكذلك الهزال والضعف البدني العام، بالإضافة إلى سوء التغذية الناتج عن نقص بعض العناصر الغذائية مثل النحاس وحامض الفوليك وفيتامين (B) المركب بأنواعه. وكذلك من الأسباب الأخرى التعرض لحرارة عالية والإصابة بالملاريا وفقر الدم والاختلال في إفرازات الغدة الدرقية كلها مسؤولة عن بعض حالات الشيب المبكر وظهور الشعر الأبيض.

ومن أسباب الشيب المبكر أيضاً التهاب اللثة والأسنان المتكرر، وقشرة الشعر، وأمراض التوتر العصبي، وظاهرة انتشار الشعر الأبيض في مرضى الأعصاب أكثر وضوحاً من غيرهم، وكذلك في حالة الشلل النصفي حيث يظهر الشعر الأبيض في النصف المشلول من الجسم.

وعلاج الشيب المبكر يكون في تجنب الأسباب التي أدت إلى حدوثه، والعلاج المبكر للأسباب هو الاهتمام بالصحة العامة والاهتمام بنظافة الشعر وتغذيته وإزالة البؤر الصديدية بالجسم مثل التهاب اللوزتين ، إن علاج الإمساك والغدة الدرقية وتنظيم إفرازها مع تدليك فروة الرأس، والإكثار من تناول فيتامين (ب) المركب لفترات طويلة يؤدي إلى الإقلال من حدوث الشيب المبكر. وضرورة الشعور بالاستقرار النفسي حيث أنه من أهم العوامل التى تؤدى إلى تقليل ظهور الشيب المبكر.

السابق
إكسسوار يحميكِ من حرارة الصيف
التالي
كيفية علاج قشرة الرأس

اترك تعليقاً

*

code