العناية بالطفل

أهمية اللعبة في بناء شخصية الطفل

لكل سن لعبة معينة تسعدها ولا يسعدها غيرها ، فالطفل منذ ولادته ومنذ بداية إدراكه للأمور إلى أن يتم عامه الأول

قدَمي له اللعبة اللينة التي يستطيع رميها على الأرض دون تحطيمها، وحاولي أن يكون حجم اللعبة كبير حتى لا يبتلعها فهو في هذه السن يهوى ابتلاع كل شئ .

والطفل بين عامه الأول والثاني يهوى اللعب سريعة الحركة الملونة مثل الكرة الكبيرة التي يطلقها ويجري وراءها


والطفل بين عامه الثاني والثالث يهوى اللعبة التي يمكن تفكيكها وخلق أشكال منها مثل المكعبات الملونة حيث تبدأ الرغبة في الخلق عند الطفل.


الطفل بين عامه الثالث وعامه الخامس تبدأ عنده الرغبة في الخلق ويبدأ حبه للأصباغ فيرغب في ورقة ومجموعة ألوان ليضع فيها تصوراته.

فعليك عزيزتي الأم أن تشجعي طفلك على إخراج شحناته الداخلية على الورق.

السابق
رعاية الطفل في الشتاء
التالي
عادات تضر بطفلكِ

اترك تعليقاً

*

code