الصحة والغذاء

أطعمة لإزالة السموم من الجسم

طعام كل يوم، وجبات مختلفة وأطعمة متنوعة، قد تجعل الجسم يخزن العديد من السموم وفي أماكن مختلفة

وعندما يتعلق الأمر بتطهير الجسم وإزالة السموم الضارة العالقة به، فإن اختيار الطعام المناسب هو أفضل دواء

فهناك العديد من الأطعمة التي تعمل بكفاءة على إزالة السموم وتطهير العديد من أعضاء الجسم مثل الكبد والكلى والأمعاء والجلد

الثوم

يعمل الثوم على تطهير الجسم وخاصةً الدم والأمعاء من البكتيريا الضارة والطفيليات المعوية والفيروسات

كما يساعد الثوم في تطهير التراكمات المتواجدة بالشرايين عن طريق مضادات الأكسدة والخصائص المضادة للمواد السرطانية الموجودة به، والتي تعمل على إزالة السموم والمواد الضارة من الجسم.

ويساعد الثوم في تطهير الجهاز التنفسي عن طريق طرد المخاط المتراكم على الرئتين والجيوب الأنفية

وللحصول على كل تلك الفوائد الصحية يجب عليك استخدام وتناول الثوم الطازج وليس الثوم المسحوق.

التفاح

يحتوي التفاح على كمية كبيرة من البكتين وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان في الماء

ويقوم بربط الكولسترول في الدم بالمعادن الثقيلة في الجسم فيساعد في القضاء على تكون السموم في الجسم وتطهير الأمعاء.

الجريب فروت

يمكن إضافة فاكهة الجريب فروت إلى وجبة الإفطار للاستفادة من ألياف البكتين التي تحدثنا عن فائدتها في التفاح وهي متواجدة بشكل عام في الحمضيات

كما يحتوي الجريب فروت على مركبات مضادة للفيروسات والتي تعمل على تطهير الجسم من الفيروسات الضارة وتعمل على تطهير الأمعاء والكبد بفعالية.

الأفوكادو

نادراً ما نفكر في ثمرة الأفوكادو على أنها تأتي من الأطعمة المطهرة ولكنها تحمل قوى غذائية مذهلة تعمل على خفض الكولسترول في الدم وتوسع الأوعية الدموية بينما تمنع السموم من تدمير الشرايين

فالأفوكادو يحتوي على مادة غذائية تسمى الجلوتاثيون والتي تمنع ما لا يقل عن ثلاثين مادة مسرطنة وتساعد الكبد في التخلص من السموم والمواد الكيميائية الاصطناعية.

الكرنب

يحتوي الكرنب أو الملفوف على العديد من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للسرطان ويساعد الكبد في التخلص من الدهون الزائدة

كما أن الكرنب يعمل على تطهير الجهاز الهضمي ويعزز قدرة الكبد على إزالة السموم

بالإضافة إلى معادلة بعض المركبات الضارة الموجودة في دخان السجائر والتي تدخل إلى الجسم عن طريق ما يسمى بالتدخين السلبي.

الليمون

يعتبر الليمون عنصر فعال لتطهير الكبد فهو يحتوي على كميات عالية من فيتامين سي

وهو الفيتامين المسؤول عن إنتاج مادة هامة تسمى الجلوتاثيون والتي تعمل على إزالة السموم والمواد الكيميائية الضارة من الكبد

ويمكنك الحصول على تلك الفائدة عند إضافة قليل من عصير الليمون الطازج إلى ماء الشرب النقي لدعم عملية التطهير.

اللفت

يمكنك استنشاق بخار اللفت عند وضعه على النار للاستفادة من المركبات المضادة للسرطان ومضادات الأكسدة والتي تساعد على تطهير الجسم من المواد الضارة

كما أن اللفت يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والتي تساعد في تطهير الأمعاء.

الأعشاب البحرية

تعمل الأعشاب البحرية على التخلص من النفايات المشعة في الجسم وهي ترتبط أيضاً بالمعادن الثقيلة الموجودة بالجسم  للتخلص منها بالإضافة إلى كونها مليئة بالمعادن المفيدة والندرة.

البنجر

تعمل الأصباغ النباتية الطبيعية الموجودة في البنجر على إعطائه هذا اللون الأحمر الجميل وهي لها أيضاً خصائص مضادة للالتهابات والفطريات وتعتبر بمثابة أجهزة تنقية رائعة للدم والكبد حيث تساعده في إصلاح وتجديد الخلايا والتخلص من السموم العالقة به.

التوت البري

يعتبر التوت البري من أفضل الأطعمة الشافية للجسم فهو يحتوي على الاسبرين الطبيعي الذي يساعد في تقليل الآثار المدمرة للأنسجة الناتجة من الالتهابات المزمنة  بالإضافة إلى تخفيف الألم

وهو أيضاً بمثابة مضاد حيوي يمنع تكون البكتيريا في المسالك البولية ويساعد على منع انتقال العدوى

ولديه خصائص مضادة للفيروسات تساعد على منع عبور السموم عن طريق الدم من الدماغ إلى الدماغ الحساس.

السابق
علاج إنتفاخات المعدة
التالي
طريقة عمل الخضار بالسجق

اترك تعليقاً