تطوير الذات

الدليل الشامل عن تطوير الذات – من الألـف إلـى الـياء

تطوير الذات

تطوير الذات من السمات الهامة التي قد يتحلى بها أي شخص، تعرف على تعريفه وأهميته وأشهر مهاراته وخطواته وعبارات هامة متعلقة والمزيد والمزيد عنه من خلال قراءتك لهذا المقال.

تطوير الذات

إليكم مقدمة عن تطوير الذات للقدرة على فهم مفهومه على أكمل وجه، فمن الجدير بالذكر أنه بشكل فطري أغلب الأشخاص حول العالم يرغبون في جني الربح والحصول على أفضل المكاسب،  وهذا لا يتم سوى بالطموح والقدرة على تحقيقه هو والأهداف السامية المتنامية والمتغيرة.

وتلك الطموحات والأهداف غير ثابتة للأشخاص بكافة أعمارهم فهي تتغير تبعاً لتغير العمر والحاجة الفكرية والاجتماعية والفطرية.

فالشخص الناجح يمكن من تحقيق أهدافه إذا كانت شخصيته مليئة بالسلوكيات الجيدة، وأفضل المهارات، والمعارف، والمواهب، .. إلخ.

وبالرغم من ذلك إلا أن هذا الشخص من الممكن أن لا تلائم أهدافه وطموحاته محدده الذاتي، ولا يتمكن من الانسجام معها.

هنا لابد على هذا الشخص أن يقوم بمواجهة احتمال واحد من أصل اثنان، وهما:

  • التراجع عن تحقيق الطموحات والأهداف، والانسحاب وإعلان الفشل في تحقيق ما يرغب.
  • بذل الجهد والتحلي بالهمة والعزيمة واكتساب الطاقة التي تمكنه من تحقيق ما يرغب به.

إذا قام الشخص باختيار الاحتمال الثاني، عليه أن يتعرف جيداً عن نقاطه الإيجابية والسلبية وجوانب الطاقة الخاصة به ومهاراته، لاستخدامها بما يتوافق مع مستوى طموحه الذي يرغب في الوصول له وتحقيقه.

وهذا بالفعل ما يطلق عليه تطوير الذات فهو يتلخص في اجتهادات الأشخاص ورغباتهم في التغيير للأفضل واستعدادهم التام لهذا، ودعم قدراتهم، واستجابة لمتطلبات الظروف المحيطة سواء ظروف المعيشة أو الظروف العملية بوجه عام.

ما هو تعريف تطوير الذات ؟

تعريف تطوير الذات يتخلص في أنه عبارة عن نظام تنموياً ارتكازه الأساسي هو تحسين المهارات الذاتية والسلوكيات وذلك من خلال مجموعة عمليات مستمرة ورافدة لشخصية كل فرد.

وتتضمن هذه العمليات الحصول على المعلومات والمهارات والقيم واكتساب المعارف والسلوكيات الدعمية للشخص والمواكبة مع إمكانياته وقدراته، حتى يكون على أتم استعداد نحو تحقيق ما يريد من أهداف، والقدرة على التعامل بأسلوب سلس مع أي عقبات فد تواجهه في رحلة السعي لتحقيق الذات.

فطبقاً لآراء كثير من الخبراء، نحو رأيهم الخاص بمفهوم تطوير الذات أوضحت أنه عبارة عن السعي والهمة والنشاط للأفراد واستعداد كل فرد منهم التام نحو تحقيق ذاته والحصول على النجاح الذي يرغب به، لاكتساب الراحة النفسية الأمثل والشعور المليء بالسعادة والاطمئنان.

وإذا نظرنا للمعنى اللغوي لكلمة تطوير فقط نجدها تشير إلى التحسين أو التعديل أو التجويد للاتجاه الأفضل.

حيث تشمل عمليتها القدرة على نقل الخدمة أو المنتج من مرحلة لمرحلة أفضل، والتحسين المستمر له، وجعله متقدم بدرجة أكبر.

أهمية تطوير الذات

اهمية تطوير الذات تتمثل في النتائج التي تتحقق نتيجة تطوير الشخص لذاته باستمرار.

حيث يكتسب الإنسان هذا من خلال السعي المستمر نحو تطوير المهارات، والسلوكيات، والمعارف، والعلوم.

بحث عن تطوير الذات واستنباطها والتعامل مع الأزمات هما الخطوات الناتجة للتطوير السابق ذكره والتي سيتحلى بهما الشخص بجانب التوسع في مداركه، مع الشعور الذاتي بالقناعة، والسلام الداخلي.

فعليك أن تعلم أن اكتساب المهارات اللازمة لتطوير الذات والتعرف على مساره أمر سينعكس عليك شعور ملئ بالسعادة والرضا على النفس.

فالإنسان بفطرته يرغب دائماً في طلب الثناء والإنجاز والنجاح، والابتعاد عن الإحباط والفشل، وهذا ما يشعره بالسعادة عند اكتسابه لمهارات وأيضاً اساليب تطوير الذات التي تمكنه من الحصول على ما ترغب فطرته في تحقيقه مما يطمئنه في حياته العامة من كافة الجوانب الأخرى.

أشهر مهارات تطوير الذات

تطوير-الذات
تطوير-الذات

مهارات تطوير الذات لا حصر لها، فبناء الشخصية والتطوير العام للذات متطلبات التحلي بعدة مهارات وتنفيذ عدد من الخطوات، مثل ما يلي:

تحديد الهدف والسعي نحو إنجازه

تتطلب هذه المهارة إلى إتمام وضع خطة ملائمة ثم البدء في التنفيذ الفوري لها من أجل تحقيق الإنجاز المخطط له فيها.

تحديد المتطلبات وترتيب الأولويات

عليك أن تعلم أن كل هدف له اهتمامات مختلفة عن الهدف الآخر، فهناك أهداف ذات أهمية قصوى وأهداف ذات أهمية أقل من الأخرى، وهكذا.

وهذا ما يجعل الشخص أن يكون قادر بترتيب أوليات الأهداف من الأكثر أهمية للأقل أهمية، وأن يركز تركيز تام نحو تحقيق الأهداف الأكثر أهمية في البداية.

مما يعطيه القدرة التامة على إتمام كافة الأهداف بكفاءة مرتفعة وفي أقل وقت ممكن.

الدراسة من أجل العمل الجيد وليس للتعلم فقط

بحث تطوير الذات يكمن في التحلي بتلك المهارة، وذلك لأن الدراسة والعلم هم أمران في غاية الأهمية، وبالرغم من ذلك إلا أنه من الممكن أن لن يكن لهما أي فاعلية أو تأثير إذا لم يقم الشخص المتعلم باستغلال ما حصل عليه من دراسات ومعلومات أثناء فترة التعلم لخدمة ذاته والمجتمع كافة.

التفكير الراقي

للتحلي بهذه المهارة لابد من العمل عليها باستمرار من خلال تدريبات معينة أو غيره، فالشخص ذو التفكير الراقي السليم لا يشابه بتاتاً أي شخص أخر تقليدي التفكير.

لذا التحلي بها ضروري من أجل الارتقاء بذاتك وتطوير نفسك باستمرار، وامتلاك القدرة على تخطي المشكلات وتجاوزها وتحسين كافة الأوضاع.

الإيجابية والتفاؤل

لن تجد أبداً شخص سلبي متطور أو ناجح، لذا إذا كنت ترغب في التطور المستمر لذاتك لابد أن تتحلى بالإيجابية.

فالطاقة الإيجابية تنفر الشعور بالهزيمة أو الإحباط.

وهذا بالفعل ما تحتاج له لزيادة فاعليتك في التطور والإنتاج، وتعزيز روح المبادرة لديك.

حسن الاستماع للآخرين

هذه المهارة تزيد من فرصتك للتعلم واكتساب الخبرات من الآخرين.

إذا قمت التحلي بها وإتمامها على أكمل وجه أي الاستماع الجيد والحديث أقل ما في الإمكان.

تعزيز التواصل وتوطيد العلاقات بالآخرين

هذا يتم عن طريق مراعاة الأشخاص الآخرون والمراعاة المستمرة لهما، ومحاورتهم، وتقديم الاحترام المتبادل لهما ولك.

وذلك سيتم إذا قمت بخفض حصيلة التوقعات الإيجابية اتجاههم، وإذا قمت بتنفيذ ذلك على أكمل وجه بالطبع ستزيد فرصة الاستفادة من خبراتهم.

بعد ما تم ذكره يمكننا تلخيص خطوات تطوير الذات في تنفيذ الـ 7 نقاط التالية:

  1. استشراف القيم والمبادئ
  2. تحديد الأهداف وترتيب الأولويات
  3. اكتساب مزيد من المعارف والعلوم
  4. التفاؤل والتفكير الإيجابي
  5. الثقة بالنفس
  6. التوازن والتدرج
  7. التحلي بالتركيز والمصابرة

عبارات تطوير الذات

تطوير-الذات
تطوير-الذات

إليكم في النقاط التالية بعض عبارات عن تطوير الذات, قم بقراءتهم لتحقيق الاستفادة القصوى منهما، مثل ما يلي:

  • دائماً عليك أن تفكر فيما يشعرك بالسعادة، وأن تبتعد تماماً عن ما يشعرك بالقلق.
  • الفشل ما هو إلا بداية النجاح.
  • حدد نقط القوة وحافظ على وجودها.
  • حدد نقط الضعف وتخلص فورياً منها.
  • عند الإدراك المعني الحقيقي للحياة ستلاحظ أنها هامة جداً جداً.

لقد قمنا بتقديم لكم معلومات شاملة عن التطوير الذاتي.

لذا إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن هذا الأمر.

فعليك بالبحث عن كتب تطوير الذات في المكتبات أو من خلال الإنترنت.

كما يمكنك العثور على عديد من الخبراء الذين يقدمون دورات تطوير الذات من خلال الإنترنت أو في مراكز متخصصة تابعة لهم لتحقيق الاستفادة القصوى من وراء هذا العلم الرائع.

السابق
فتة تركية سريعة
التالي
حلاوة الجبن