العناية بالبشرة

احم بشرتك من أشعة الشمس

كلنا نعشق البقاء في الشمس في الشتاء لنحصل على الدفء والنشاط ونفيد عظامنا بأشعتها

وفي الصيف لنحصل على بشرة برونزية مثيرة.
البقاء في الشمس له عيوبه ومخاطره لأنها تعتبر من ألد أعداء بشرتك

حتى شمس الشتاء تعتبر أخطر من شمس الصيف لأنها تكون قريبة من الأرض وبالتالي تكون أشعتها اكثر خطورة.

احم بشرتك من الشمس باستخدام كل درجات الحماية.
واعرفي أن الشمس لا تتسبب فقط في إصابتك بسرطان الجلد ولكن أيضا تسبب الشيخوخة المبكرة والتجاعيد والبقع البنية وكلها علامات تفسد جمالك.

هذه مجموعة من النقاط نتناولها يوميا وتقدم لك المعلومات الكافية لحماية بشرتك من الشمس وآثارها:

– مالذي يسبب للجلد حروق الشمس والالتهابات التي تفسد جمال بشرتك؟
كلنا نعرف أن هناك نوعين من أشعة الشمس ونراهما كثيرا على كريمات الحماية من الشمس وهما الأشعة فوق البنفسجية UVA والأشعة فوق البنفسجية بUVB،

وتعد الأخيرة هي التي تسبب الالتهابات والحروق على الجلد ولذلك تكون أغلب نوعيات كريمات الحماية مزودة بمواد تحمي من هذه الأشعة التي زاد خطرها بعد ثقب الأوزون والذي كان يعد المرشح الأساسي لهذه الأشعة.

وحتى بعد التئام الثقب فقد قلت طبقاته وأصبح أقل سمكا مما يسمح بدخول الأشعة UVB بنسبة كبيرة وأصبحنا معرضين لخطرها بصورة أكبر.
ورغم أن الأشعة فوق البنفسجية من الدرجة الأولى أو UVA لا تسبب حروق والتهابات الجلد إلا أنها تشارك بصورة كبيرة في التأثير على الجلد لأنها تتوغل داخله اكثر وتتلف الخلايا الداخلية. ولهذا يجب ملاحظة أن نوع كريم الحماية الذي تختارينه يحمي من الأشعتين. وأشعة UVA هي التي تسبب التجاعيد بصورة أكبر وتسبب سرطان الجلد وهي تزيد كلما ارتفعنا عن مستوى سطح البحر ولذلك يجب أن تحمي نفسك منها في المرتفعات وحتى أثناء الشتاء عند ممارسة رياضات مثل تسلق الجبال أو التزلج على الجليد.

السابق
الفرق بين Sunscreen و Sunblock
التالي
كيف تختارين كريم الحماية من الشمس

اترك تعليقاً

*

code