العناية بالبشرة

طريقة إزالة الوشم

يتم رسم الوشم بوضع أنواع من الأحبار على شكل كتابات أو رسومات على الجلد،

وغالباً ما يخترق الوشم طبقة الجلد الخارجية.

وقد تطورت اجهزة الليزر الحديثة وأصبحت أكثر دقة وفعالية

مما يجعلها الأسلوب الأمثل لإزالة الوشم

بالمقارنة مع الطرق القديمة التي تترك ندباً على الجلد ومنها الحرق والسنفرة ووضع الليمون والجراحة.

ويستهدف الليزر منطقة الوشم بدقة ومن دون التأثير في المنطقة المجاورة، ويحتفظ الجلد بعد العلاج بشكله الطبيعي.

ومن المهم ان يعرف الطبيب متى وأين تم وضع الوشم لأن هذه العوامل تساعد على تحديد نوع الليزر المناسب وطريقة استخدامه.

وعند أخذ قرار إزالة الوشم

سيقوم الطبيب أو مساعدوه بتنظيف مكان الوشم وما حوله لإزالة الزيوت الموجودة على الجلد، ثم يضع بعدها كريماً موضعياً لتخدير الجلد لفترة 15 ـ 30 دقيقة، وبعدها يتم تسليط الليزر،

كذلك تتم تغطية عيني المريض بنظارات خاصة لمنع أي أذى خلال العملية.

وتستغرق العملية في المتوسط من عشر إلى عشرين دقيقة،

وقد يحتاج الأمر إلى عدة جلسات للحصول على النتيجة المرجوة اعتمادا على عمق ولون الوشم وقد يصل إلى اكثر من خمس جلسات يفصل بين كل منها فترة زمنية لا تقل عن الشهر،

وتجرى العملية داخل العيادة وليس هناك ضرورة للرقاد في المستشفى.
وقد يشعر المريض بالألم الخفيف الذي يمكن وصفه بالحرقة أو اللسع ويساعد كريم التخدير الموضعي على تخفيف أو إزالة هذا الألم.
كما قد يحصل بعض الاحمرار في المنطقة يستمر لعدة أيام وقد يحصل بعض التورم،

خصوصا إذا كان الوشم عميقا.
وقد تصبح المنطقة المعالجة خشنة بعض الشيء

وقد يتغير لون الجلد قليلا إلى اللون الفاتح أو الغامق بصورة مؤقتة.
وينصح بعدم تعريض المنطقة لأشعة الشمس في الفترة الأولى، لأن ذلك يؤثر في تجانس لون البشرة.

السابق
نصائح هامة للحصول على شعر جذاب
التالي
كيف تحصلين على أظافر جميلة

اترك تعليقاً