العودة   منتديات زهرة الشرق > >{}{ منتديات الزهرة العامة }{}< > زهرة المدائن

زهرة المدائن مدن فلسطينية - تاريخ القدس - تراث فلسطين - شهداء فلسطين - الفلكلور الفلسطيني - أغاني فلسطينية - أخبار العالم - أخبار السياسة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 22-12-09, 12:37 PM   #1

أبو الطيب
عضوية متميزة

رقم العضوية : 179
تاريخ التسجيل : Jul 2002
عدد المشاركات : 346
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ أبو الطيب
موضوعات الجدار العازل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا أريد أن أصدق أن مصر في آخر الزمان قررت أن تقيم جدارا فولاذيا بينها وبين الفلسطينيين في غزة. لكن الكابوس الذي تساءلت عنه قبل يومين تبين أنه حقيقة، وأن الخبر الذي نشرته صحيفة «هاآرتس» عن الموضوع، وتصورنا أو تمنينا أنه من قبيل الدس والوقيعة وتشويه صورة مصر، أكدته التفاصيل التي نشرتها صحيفة «الشروق» في عدد أمس (الأحد 12/13). إذ تحدثت كلمات العنوان الرئيسي (المانشيت) عن «جدار رفح العظيم تحت الأرض». وتضمن التقرير المنشور تحت العنوان بعض المعلومات المذهلة والمخجلة في الوقت ذاته. إذ أكدت أن ثمة حائطا حديديا بدأ العمل في بنائه بين سيناء وقطاع غزة. وقد تم الانتهاء من إقامة جزء منه يمتد بطول 5 كيلومترات و400 متر. وهو غير ظاهر للعيان لأنه يصل إلى عمق 18 مترا تحت الأرض. وهو يتكون من ألواح من الصلب بعرض 50 سنتيمترا وطول 18 مترا، صنعت خصيصا في الولايات المتحدة. وهي من الصلب المعالج الذي تم اختبار تفجيره بالديناميت. هذه الألواح يتم زرعها في بطن الأرض بواسطة آلات ضخمة تحدد مقاييسها بالليزر. ثم يجري لصقها بواسطة تداخل الأطراف التي تسمى «العاشق والمعشوق».
أضاف التقرير أن العملية تتم تحت إشراف مجموعة الخبراء الأميركيين الذين اقتربوا من إكمال ملحقات المنظومة التقنية الخاصة برصد الأنفاق، التي تتضمن إنشاء بوابتين فريدتين من نوعهما في الشرق الأوسط، تسمحان بمرور الشاحنات دون تدخل يدوي، في الوقت الذي تستطيعان فيه كشف وجود أي أسلحة أو متفجرات. ذكر التقرير أيضا أنه إلى جانب الخبراء الأميركيين الذين يشرفون على العمل في منظومة رصد الأنفاق، فإن وفودا تابعة للسفارة الأميركية والسفارات الغربية تقوم بزيارات تفقدية بشكل روتيني للشريط الحدودى للاطلاع على سير العمل في المشروع.

في تبرير تلك الأنشطة قال المسؤولون المصريون الذين تحدثوا في الموضوع إلى صحيفة «الشروق» إن الهدف منها هو ضمان عدم تكرار اقتحام مواطني غزة للأراضي المصرية كما حدث من قبل في شهر يناير عام 2008، وأضاف أولئك المسؤولون أن ما يجري على الحدود المصرية على قطاع غزة هو «شأن مصري بحت يرتبط بممارسة حقوق السيادة الوطنية».

لا يحتاج المرء لكي يبذل جهدا ليدرك أن ذلك كله موجه ضد الفلسطينيين في غزة. وأن الترتيبات تضع في الاعتبار أن الوضع المقلق بين سيناء والقطاع مستمر لأجل طويل غير منظور، وأن الولايات المتحدة الأميركية هي الطرف الأساسي الذي يباشر العملية، فيوفر لها الإمكانات وجميع المستلزمات، ويشرف على التنفيذ ويراقب أداء الوظيفة المنوطة بالجدار الخفي ومنظومة مراقبة الأنفاق طوال الوقت.

هذه الترتيبات الضخمة تتذرع بأمرين: عبور فلسطينيين القطاع لبوابة رفح في مستهل العام الماضي، ثم لجوؤهم إلى شق الأنفاق لتوفير احتياجاتهم المعيشية والتخفيف من أثر الحصار. وبدلا من المواجهة الشجاعة لأصل المشكلة المتمثل في الاحتلال والحصار الذي ألجأ الفلسطيني إلى اقتحام البوابة وشق الأنفاق، فإن مصر بقبولها تنفيذ هذين المشروعين، تكون قد استجابت للضغوط الإسرائيلية والأميركية، وآثرت أن تشدد من الحصار وتحكم سد منافذه. علما بأن هذا الذي يجري لا يخدم أمن مصر في شيء، الذي ليس مهددا في حقيقة الأمر من جانب فلسطينيي القطاع، ولكنه لا يخدم إلا أمن إسرائيل ويعزز من خطتها في قمع سكان القطاع وإذلالهم. وهو ما يضعنا أمام حقيقة صادمة ومفجعة خلاصتها أن القبول بإقامة السور الفولاذي بات يعني أن الرؤية الاستراتيجية قد تغيرت، بحيث أصبح الخطر الذي باتت تتحسب له مصر هو الفلسطينيين وليس الإسرائيليين. وإذا صح ذلك الاستنتاج المخزي، فإنني لا أجد مناصا من وصف السور الفولاذي المزمع إقامته بأنه جدار العار.

فهمي هويدي
كاتب مصري


توقيع : أبو الطيب
مشـــــيناها خطـــــــــى كتبــــت عليـــــــــــــنا

أبو الطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-09, 01:06 PM   #2
 
الصورة الرمزية okkamal

okkamal
المشرف العام

رقم العضوية : 2734
تاريخ التسجيل : Apr 2005
عدد المشاركات : 14,840
عدد النقاط : 203

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ okkamal
رد: جدار العار


[align=center]

[gdwl]وهو ما يضعنا أمام حقيقة صادمة ومفجعة خلاصتها أن القبول بإقامة السور الفولاذي بات يعني أن الرؤية الاستراتيجية قد تغيرت، [/gdwl]


حقيقى موقف غريب

فهذه الانفاق هى المنفذ الوحيد
لمد اهل غزة بالطعام والمؤن
فى ظل الحصار الاسرائيلى

والاعجب ان السلطات فى مصر تعلم بهذه الانفاق
منذ زمن طويل وغطت الطرف عنها فما هو الجديد
حتى تسارع باغلاقها ؟؟؟[/align]


توقيع : okkamal
[align=center]مركز تحميل زهرة الشرق[/align]




zahrah.com

okkamal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-09, 05:24 PM   #3
 
الصورة الرمزية جنان الحياه

جنان الحياه
العضوية الماسية

رقم العضوية : 9391
تاريخ التسجيل : Oct 2007
عدد المشاركات : 1,746
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ جنان الحياه
رد: جدار العار


ان الله عز وجل لن يترك غزه واهلينا بها فغزة ليس بحاجه لاحد سوى الله عز وجل لك ع النقل اختي الغاليه فلا تحزني


جنان الحياه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-12-09, 12:35 AM   #4
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,653
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
واثق تركيا تنتقد مصر -والجدار العازل الجديد


مصر تخدم أسرائيل -عن تركيا

--------------------------------------------------------------------------------

برلمانيون أتراك: الجدار الفولاذي الذي تقيمه مصر أداة جديدة لقتل الفلسطينيين



25/12/2009



انتقد برلمانيون وسياسيون أتراك "الجدار الفولاذي" الذي تقيمه مصر على حدودها مع قطاع غزة، معتبرين أنه بمثابة أداة قتل جديدة للشعب الفلسطيني. وقال نائب رئيس حزب السعادة التركي محمد باتوك في تصريحات تلفزيونية "إنه من الصعب رؤية الشعب الفلسطيني يواجه ضغوطًا جديدةً من جانب مصر، التي تقيم حائطًا فولاذيًّا على حدودها مع غزة, لتُسهم مع الاحتلال في تحويل القطاع إلى سجن مفتوح, يتعرض فيه الفلسطينيون إلى مزيد من الظلم والإجحاف".
من جانبه قال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان التركي أنصار يغيت "إن الجدار الذي تقيمه مصر على حدودها مع قطاع غزة يُعدُّ أداةً جديدةً لقتل الشعب الفلسطيني، وهو ما يُحزن المسلمين جميعاً، ويثير تساؤلاً عما وراء إقامة هذا الجدار من جانب الشقيقة مصر، فيما يرزح الفلسطينيون تحت الحصار الصهيوني القاتل".


توقيع : حسين الحمداني




zahrah.com

حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-12-09, 04:07 PM   #5

ritaj
خطوات واثقة

رقم العضوية : 13175
تاريخ التسجيل : Oct 2009
عدد المشاركات : 80
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ ritaj
رد: جدار العار


كل العرب نايمين مش بس مصر ايا رئيس بس يقعد على الكرسي


ritaj غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-12-09, 04:10 PM   #6

ritaj
خطوات واثقة

رقم العضوية : 13175
تاريخ التسجيل : Oct 2009
عدد المشاركات : 80
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ ritaj
رد: جدار العار


بس يقعد على الكرسي يلصق المهم نحنا صرنا نخاف من الشهاد
الله يكون في عون غزة ويارب يغفر لينا لانا الامر مش بايدنا
في كتير ما بحبوا الظلم ونحنا مكتوفين الايدي


ritaj غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-12-09, 05:40 PM   #7
 
الصورة الرمزية حبىالزهرة

حبىالزهرة
المراقب العـام

رقم العضوية : 1295
تاريخ التسجيل : Oct 2003
عدد المشاركات : 29,780
عدد النقاط : 263

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حبىالزهرة
رد: جدار العار



أظن والله أعلم هو أجبار حماس للعودة لمنظمة فتح
مما يعني القضاء على جذورها والانصياع لما تمليه
أسرائيل من شروط مما يعني ضمنت أسرائيل امنها

عندها سيكمن الخوف متى ما وجدت هناك تصفيات
بين القوم أنفسهم ( حماس و المنظمة ) رأي المتواضع


توقيع : حبىالزهرة

الصدق في أقوالنا أقوى لنا
والكذب في أفعالنا أفعى لنا


zahrah.com

حبىالزهرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-12-09, 03:00 AM   #8
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,653
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: جدار العار


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة okkamal مشاهدة المشاركة
[align=center]

[gdwl]وهو ما يضعنا أمام حقيقة صادمة ومفجعة خلاصتها أن القبول بإقامة السور الفولاذي بات يعني أن الرؤية الاستراتيجية قد تغيرت، [/gdwl]


حقيقى موقف غريب

فهذه الانفاق هى المنفذ الوحيد
لمد اهل غزة بالطعام والمؤن
فى ظل الحصار الاسرائيلى

والاعجب ان السلطات فى مصر تعلم بهذه الانفاق
منذ زمن طويل وغطت الطرف عنها فما هو الجديد
حتى تسارع باغلاقها ؟؟؟[/align]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحقيقه واضحة ان ماتمليه القيادة الامريكيه على الرؤساء العاملين والمتعاملين مع امريكا لايردون طلب من اجل حماية العدو الصهيوني حتى لو كان في ذلك اذلال للعروبه والدين وتعميق الانفصال بين الشعوب العربه وتنفيذ كل مترمي اليه الصهاينه في بناء وطن لصهيون يحميه الامريكان والعرب لان الجميع مطاطي لاسرائيل
وخادم صغير


توقيع : حسين الحمداني




zahrah.com

حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-12-09, 03:07 AM   #9
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,653
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: جدار العار


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجدار اقتراح امريكي صهيوني فرنسي
رفضت مصر اقامته لانه يكلف مليارات مليارات
ولكن تبرع العرب الذين سبق وباعوا القدس من قبل واليوم تجزيأ غزة كما يفعل في العراق اليوم
رفضت 16دولة اوربيه هذا الجدار
وسكت العرب لانهم المنفذون ولانهم سيدغعون رغم انفهم من اموال النفط
مصر سعدت بذلكشاءت ام ابت والا فلا
الشعوب العربيه ترفض ولكن عصا الجلاد اكبر للمتكلمين
ستساهم العماله المصريه في البناء لانهم سيعدون صاغرين وكما رغب السلطان لان هدمهم لجدار بارليف الستراتيجي بقوة الشرف والسلاح لاتعجب اسرائيل ولا امريكا


توقيع : حسين الحمداني




zahrah.com

حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-10, 04:57 PM   #10

أبو الطيب
عضوية متميزة

رقم العضوية : 179
تاريخ التسجيل : Jul 2002
عدد المشاركات : 346
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ أبو الطيب
رد: جدار العار


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم جميعا اخواني واخواتي الكرام
لا أريد أن أزيد الشق العربي أكثر مما هو ولكني سأقول
حسبي الله ونعم الوكيل في كل من ساهم في بناء هذا الجدار سواء بالتواطئ أو بالموافقة
أخوكم


توقيع : أبو الطيب
مشـــــيناها خطـــــــــى كتبــــت عليـــــــــــــنا

أبو الطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-10, 01:12 AM   #11
 
الصورة الرمزية حسين الحمداني

حسين الحمداني
هيئة دبلوماسية

رقم العضوية : 11600
تاريخ التسجيل : Sep 2008
عدد المشاركات : 5,653
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ حسين الحمداني
رد: جدار العار


جدار العار

--------------------------------------------------------------------------------




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا أريد أن أصدق أن مصر في آخر الزمان قررت أن تقيم جدارا فولاذيا بينها وبين الفلسطينيين في غزة. لكن الكابوس الذي تساءلت عنه قبل يومين تبين أنه حقيقة، وأن الخبر الذي نشرته صحيفة «هاآرتس» عن الموضوع، وتصورنا أو تمنينا أنه من قبيل الدس والوقيعة وتشويه صورة مصر، أكدته التفاصيل التي نشرتها صحيفة «الشروق» في عدد أمس (الأحد 12/13). إذ تحدثت كلمات العنوان الرئيسي (المانشيت) عن «جدار رفح العظيم تحت الأرض». وتضمن التقرير المنشور تحت العنوان بعض المعلومات المذهلة والمخجلة في الوقت ذاته. إذ أكدت أن ثمة حائطا حديديا بدأ العمل في بنائه بين سيناء وقطاع غزة. وقد تم الانتهاء من إقامة جزء منه يمتد بطول 5 كيلومترات و400 متر. وهو غير ظاهر للعيان لأنه يصل إلى عمق 18 مترا تحت الأرض. وهو يتكون من ألواح من الصلب بعرض 50 سنتيمترا وطول 18 مترا، صنعت خصيصا في الولايات المتحدة. وهي من الصلب المعالج الذي تم اختبار تفجيره بالديناميت. هذه الألواح يتم زرعها في بطن الأرض بواسطة آلات ضخمة تحدد مقاييسها بالليزر. ثم يجري لصقها بواسطة تداخل الأطراف التي تسمى «العاشق والمعشوق».
أضاف التقرير أن العملية تتم تحت إشراف مجموعة الخبراء الأميركيين الذين اقتربوا من إكمال ملحقات المنظومة التقنية الخاصة برصد الأنفاق، التي تتضمن إنشاء بوابتين فريدتين من نوعهما في الشرق الأوسط، تسمحان بمرور الشاحنات دون تدخل يدوي، في الوقت الذي تستطيعان فيه كشف وجود أي أسلحة أو متفجرات. ذكر التقرير أيضا أنه إلى جانب الخبراء الأميركيين الذين يشرفون على العمل في منظومة رصد الأنفاق، فإن وفودا تابعة للسفارة الأميركية والسفارات الغربية تقوم بزيارات تفقدية بشكل روتيني للشريط الحدودى للاطلاع على سير العمل في المشروع.

في تبرير تلك الأنشطة قال المسؤولون المصريون الذين تحدثوا في الموضوع إلى صحيفة «الشروق» إن الهدف منها هو ضمان عدم تكرار اقتحام مواطني غزة للأراضي المصرية كما حدث من قبل في شهر يناير عام 2008، وأضاف أولئك المسؤولون أن ما يجري على الحدود المصرية على قطاع غزة هو «شأن مصري بحت يرتبط بممارسة حقوق السيادة الوطنية».

لا يحتاج المرء لكي يبذل جهدا ليدرك أن ذلك كله موجه ضد الفلسطينيين في غزة. وأن الترتيبات تضع في الاعتبار أن الوضع المقلق بين سيناء والقطاع مستمر لأجل طويل غير منظور، وأن الولايات المتحدة الأميركية هي الطرف الأساسي الذي يباشر العملية، فيوفر لها الإمكانات وجميع المستلزمات، ويشرف على التنفيذ ويراقب أداء الوظيفة المنوطة بالجدار الخفي ومنظومة مراقبة الأنفاق طوال الوقت.

هذه الترتيبات الضخمة تتذرع بأمرين: عبور فلسطينيين القطاع لبوابة رفح في مستهل العام الماضي، ثم لجوؤهم إلى شق الأنفاق لتوفير احتياجاتهم المعيشية والتخفيف من أثر الحصار. وبدلا من المواجهة الشجاعة لأصل المشكلة المتمثل في الاحتلال والحصار الذي ألجأ الفلسطيني إلى اقتحام البوابة وشق الأنفاق، فإن مصر بقبولها تنفيذ هذين المشروعين، تكون قد استجابت للضغوط الإسرائيلية والأميركية، وآثرت أن تشدد من الحصار وتحكم سد منافذه. علما بأن هذا الذي يجري لا يخدم أمن مصر في شيء، الذي ليس مهددا في حقيقة الأمر من جانب فلسطينيي القطاع، ولكنه لا يخدم إلا أمن إسرائيل ويعزز من خطتها في قمع سكان القطاع وإذلالهم. وهو ما يضعنا أمام حقيقة صادمة ومفجعة خلاصتها أن القبول بإقامة السور الفولاذي بات يعني أن الرؤية الاستراتيجية قد تغيرت، بحيث أصبح الخطر الذي باتت تتحسب له مصر هو الفلسطينيين وليس الإسرائيليين. وإذا صح ذلك الاستنتاج المخزي، فإنني لا أجد مناصا من وصف السور الفولاذي المزمع إقامته بأنه جدار العار.

فهمي هويدي
كاتب مصري


توقيع : حسين الحمداني




zahrah.com

حسين الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-10, 07:04 PM   #12

أبو الطيب
عضوية متميزة

رقم العضوية : 179
تاريخ التسجيل : Jul 2002
عدد المشاركات : 346
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ أبو الطيب
جدار الكراهية في غزة


بسم الله الرحمن الرحيم

يثور الكثير من اللغط حاليا في مصر حول الأنباء التي ترددت حول قيام السلطات ببناء جدار حديدي بعمق 18 مترا على الحدود مع قطاع غزة لاغلاق الأنفاق ومنع التهريب، وتشديد الحصار على مليون ونصف مليون فلسطيني، وبينما يؤكد جيفري فيلتمان مساعد وزير الخارجية الامريكي ومتحدثون عن وكالة غوث اللاجئين بناء هذا الجدار الفولاذي، تلتزم السلطات المصرية الصمت، وتترك مهمة الدفاع عن هذه الخطوة، غير القانونية وغير الأخلاقية، لبعض الصحف المقربة منها، وبطريقة تذكرنا بمهزلة مباراتي الجزائر ومصر في تصفيات كأس العالم.
أبناء قطاع غزة يواجهون حاليا حرب ابادة بشرية، تعتمد على اسلوب القتل البطيء، تفرضها وتنفـــذها الحكـــومة الاسرائيــلية، بدعم مــن الولايات المتحدة الامريكية وتواطؤ حكومات عربية، من بينها او على رأسها الحكومة المصرية.
نائب وزيرة الخارجية الامريكية قال صراحة، ان الجدار مشروع مصري خالص، يتم داخل الاراضي المصرية، بينما تؤكد كل التقارير انه مشروع امريكي اسرائيلي في الاساس، يأتي تنفيذا لاتفاق وقعته السيدة كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مع نظيرتها الاسرائيلية تسيبي ليفني، اثناء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة أواخر العام الماضي ومطلع العام الحالي.
صفائح الفولاذ التي تستخدمها السلطات المصرية في بناء هذا السور، والمضادة للقنابل، مصنوعة في الولايات المتحدة، وبتمويل من وكالة الاستخبارات الامريكية (سي. آي. ايه). وأكد شهود عيان في مدينة رفح ان العمل جار على قدم وساق، وان نصف المشروع قد جرى اكماله.
صحيفة 'الجمهورية' المصرية دافعت يوم امس بشراسة عن اقامة هذا الجدار الحديدي تحت الارض، مؤكدة انه 'حق سيادي' تمارسه القاهرة لتأمين حدودها. وقالت الصحيفة في افتتاحيتها 'الاسلوب الذي يتم به تقوية أساسات الجدار القائم متعارف عليه في العالم كله، ويطبق في ناطحات السحاب حيث تكون الأساسات من الواح الصلب'.

نفهم ان تستخدم الحكومة الاسرائيلية اساليب النازيين نفسها في تحويل قطاع غزة الى معسكر اعتقال كبير، تمهيدا لحرق أبنائه في أفران غزو جديد تعد له حاليا، وبتحريض من حاخاماتها الذين أصدروا فتوى مؤخرا باعدام كل الاسرى الفلسطينيين، في حال مقتل الاسير غلعاد شليط، ولكن ما لا نفهمه ولا يمكن ان نتقبله ان تشارك الحكومة، وليس الشعب المصري، في مثل هذه الجريمة، خوفا من الاسرائيليين، وارضاء للادارة الامريكية، ودون أي مقابل، غير المزيد من الذل والهوان.
واذا كانت الحكومة المصرية تريد ممارسة ضغط سياسي على حماس لقبول ورقتها، فلا يعقل أن تبني جدارا سيعاقب أهل غزة جميعا لتحقيق هذا الهدف.
ومن المؤسف والمحزن معا، ان اوساط النظام المصري تشيع حاليا بأن بناء الجدار يحمي مصر من عقوبات دولية، بحجة عدم مشاركتها بفاعلية في الحرب على الارهاب، وهو تبرير سخيف يكشف عن استخفاف بعقول ابناء مصر الطيبين قبل عقول العرب والمسلمين، لأن استمرار مشاركة الحكومة المصرية في فرض الحصار على قطاع غزة، وحتى دون بناء الجدار، هو الذي سيعرّض مصر لمثل هذه العقوبات، مثلما سيعرضها الى غضب اصحاب الضمائر الحية في العالم.
يا لها من مفارقة أن ينجح النشطاء العرب والمسلمون والاجانب في استصدار أمر من محكمة بريطانية باعتقال تسيبي ليفني، بتهمة ارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، بينما تستطيع ليفني أن تزور مصر في اي لحظة دونما اي قلق.
وفي الوقت نفسه تتواتر الانباء حــول بناء الجدار المصري لخنق اشقاء عرب ومسلمين، ظلوا لأكثر من ثلاثين عاما خاضـــعين للســيادة المصـــرية والحكم الاداري العســـكري المصري، حتى وقعوا تحت الاحتلال الاسرائيلي عام 1967.
النظام المصري يريد ان يحوّل ابناء قطاع غزة الجوعى المحاصرين الى اعداء لمصر وشعبها، وتصوير اسرائيل في المقابل كدولة صديقة، حريصة على أمن البلاد واستقرارها. فالخطر هو غزة، والمقاومة المشروعة فيها، والأنفاق التي تعتبر شرايين الحياة الوحيدة لأكثر من مليون ونصف مليون انسان يرتبط معظمهم بروابط دم وقرابة مع اهلهم في الجانب الآخر من الحدود.

وظيفة النظام المصري، ونقولها بمرارة، باتت محصورة في كيفية حماية الاسرائيليين، سواء من الفلسطينيين الذين يمارسون حقهم في المقاومة المشروعة لاستعادة حقوقهم المغتصبة، او من المتسللين الافارقة، الذين يحاولون عبور الحدود الى فلسطين المحتلة بحثا عن لجوء يضمن لهم لقمة عيش مريرة، مغموسة بالذل والعنصرية، بعد ان ضاقت بهم السبل في بلدانهم.
ابناء قطاع غزة لا يمكن ان يهددوا أمن مصر، لانه امنهم، وشعبها هو عمقهم الاستراتيجي، وسندهم الاساسي الذي قدّم آلاف الشهداء انتصارا لقضيتهم، ولا يريد اهل غزة ان يعيشوا على الانفاق التي اضطرهم الحصار لحفرها، بل يريدون فتحا منظما وطبيعيا للمعبر، تطبق عليه قوانين مصرية، كما يحدث في اي منفذ حدودي آخر. الا ان النظام المصري يأبى الا أن يفرض الحصار عليهم ويتباهى بمصادرة اكياس اسمنت او علب حليب، او حتى ابقار هرمة كانت في طريقها الى الفقراء المعدمين، بمناسبة عيد الاضحى المبارك.
الفلسطينيون عندما اقتحموا سور رفح في انتفاضة جوعهم، قبل عام ونصف عام، لم يرتكبوا اي مخالفة في الطرف الآخر من الحدود، ولم يسرقوا رغيف خبز واحدا وهم الجوعى، بل تصرفوا بطريقة حضارية لم يتصرف مثلها ابناء سان فرانسيسكو ولوس انجيليس خلال عمليات النهب والسلب التي مارسوها اثناء انتفاضتهم ضد الشرطة الامريكية وقمعها.
نحن على ثقة من أمرين اكيدين، الاول ان الشعب المصري وقواه الحية لا يمكن ان يقبل بجدار الكراهية والهوان الذي تقيمه حكومته على حدودها مع قطاع غزة، والثاني ان ابناء القطاع، وغريزة حب البقاء المتأصلة في نفوسهم، لن تعوزهم الحيلة للتغلب على هذا السور.
فأبناء القطاع الذين طوّرت عبقريتهم الصواريخ التي تجاوزت السور الاسرائيلي الالكتروني، بعد ان عجزوا عن مواصلة العمليات الاستشهادية، وابناء القطاع الذين اتوا بحمار ابيض وحوّلوه الى حمار وحشي رسما وتخطيطا، لرسم ابتسامة الفرحة على شفاه اطفالهم في يوم العيد اثناء زيارتهم لحديقة حيوان بائسة، سينجحون حتما في اختراق هذا السور بطريقة ما، واذا استشهدوا جوعا في حرب الابادة التي تُشّن عليهم فإنهم حتما سيستشهدون واقفين، رافعين رأس الكرامة عاليا.

عبدالباري عطوان


توقيع : أبو الطيب
مشـــــيناها خطـــــــــى كتبــــت عليـــــــــــــنا

أبو الطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-10, 12:09 PM   #13
 
الصورة الرمزية محمد عطيه

محمد عطيه
محرر في زهرة الشرق

رقم العضوية : 8840
تاريخ التسجيل : Aug 2007
عدد المشاركات : 5,124
عدد النقاط : 122

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ محمد عطيه
تعجب أيران وأسرائيل والجدار الفولاذي


كنا نستغرب دوما..
لماذا يذهب خالد مشعل لطهران ؟؟!
لماذا يذهب لمن يريدون سحق السنه والعرب؟؟!

حين شرعت مصر في بناء الجدار الفولاذي..فهمت
حماس..ليس لها قضيه أطلاقا تماما كجماعه الأخوان بمصر
أنظر للأخوان ..صراع علي الكرسي بشكل رهيب
وهكذا حماس أيضا..تقتل الجنود المصريين والحركه السلفيه وفتح

أيران تريد من صاحبتنا أن تؤسس قاعده لها بمصر في رفح المصريه
وهذا هو السبب الرئيسي للانفاق..لا طعام ولا ماء ولا أي شئ
هذه القاعده التي يهرب لها السلاح من الأنفاق
والتي كانت السبب في تفجيرات المشهد الحسيني بالقاهره
ستكون قاعده لحماس ظاهريا لكن من الباطن هي قاعده لأيران
وما أدراك ما أيران حين تدخل دوله عربيه ..
وطبعا حين ستضرب حماس من رفح ستجر مصر الي الحرب
يريدون أن تتحول رفح المصريه الي
عين حلوه أخري أو جنوب لبناني أخر

وطبعا هذا هو افضل توقيت بالنسبه لأسرائيل كي تحارب مصر
أمريكا من كل أتجاه (الخليج والمتوسط وعدن والجزائر) معها
وكل أوروبا معها ( التي هي ضد الجدار الفولاذي..!)
لذا فهي تريد ان تخطئ مصر هذا الخطأ
أسرائيل بدون عواطف وعقيلا ومنطقيا فقط
لا تخشي حماس اطلاقا..
لو أرادت محو غزه من علي الخريطه ستمحوها
فهي لا تخشي أبدا لا تهريب سلاح ولا تهريب دبابات
هي تريد الصيد الكبير ..مصر

وأيران طبعا تبقي لعبتها صح
منها بعدت أمريكا وأسرائيل عنها لفتره وشغلتهم
ومنها خلصت من اكبر قوه عسكريه عربيه
عشان تبدأ تسرطنها زي ما عملت في العراق

لذلك نجد أيران أصيبت بصداع في رأسها فور بناء الجدار
وتجد اللوبي الصهيوني يحرض المظاهرات ضده في أوروبا
وتجد حماس التي مر عام منذ حرب غزه ولم تفعل شئ ضد أسرائيل
ولم تقتل جندي اسرائيلي واحد طيله العام..تقتل جندي مصري
وتجد قناه الجزيره العملاء الصريحين يروجون ضد الجدار بقوه
وشعار هؤلاء جميعا ( الجدار حكم بالأعدام علي غزه )

طيب قولي ما هو الهدف الأستراتيجي بغزه الذي يريدون أعدامه ؟؟

أرأيت..
ليس هناك سوي حماس..!
ليس هناك سوي أيران من وراء حماس
ليس هناك سوي أناس تريد دخول حرب مع مصر
ليس هناك سوي أناس تبارك دخول مصر في حرب
ولا يغطي ذلك غير قنوات عميله تريد تصفيه مصر

تصبحوا علي خير..






توقيع : محمد عطيه
زهرة الشرق



zahrah.com

محمد عطيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-10, 02:35 PM   #14
 
الصورة الرمزية okkamal

okkamal
المشرف العام

رقم العضوية : 2734
تاريخ التسجيل : Apr 2005
عدد المشاركات : 14,840
عدد النقاط : 203

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ okkamal
رد: أيران وأسرائيل والجدار الفولاذي


أنظر للأخوان ..صراع علي الكرسي بشكل رهيب
وهكذا حماس أيضا




ساعلق على هذه الفقرة فقط يامحمد

الكل يتسارع على الكرسى فلمذا نرضاه لفئة ونرفضة لاخرى ؟؟؟

اليس كل الاحزاب بما فيهم الوطنى يتصارع على الكرسى والسلطة ؟؟؟


توقيع : okkamal
[align=center]مركز تحميل زهرة الشرق[/align]




zahrah.com

okkamal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-10, 01:21 PM   #15
 
الصورة الرمزية جارة القمر

جارة القمر
جيل الرواد

رقم العضوية : 2617
تاريخ التسجيل : Mar 2005
عدد المشاركات : 4,783
عدد النقاط : 10

أوسمة العضو
لاتوجد أوسمة لـ جارة القمر
رد: جدار الكراهية في غزة


لا أعرف ماذا يبرر سكان قطاع غزة كراهيتهم المقيتة لمصر بعد هذا الجدار!
وسوف يظل هذا الجدار رمزا للإستسلام والتخاذل يكتب في سجل تاريخ الحكام العرب
تحيتي أخي الكريم ...


توقيع : جارة القمر
[align=center][/align]


زهرة الشرق
zahrah.com

جارة القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
-والجدار , أيران , الجديد , العار , العازل , الفولاذي , الكراهية , تركيا , تنتقد , جدار , وأسرائيل , والجدار

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قناع الخيار للحفاظ على بشرتك هيام1 العناية بالبشرة والجسم 3 04-05-11 12:07 AM
الخيار ملك الرشــــــــــــــــــــــاقه والصحـــــــــــــــــــــــه lina2009 التغذية والصحة 2 27-12-09 01:59 PM
إستمتع بعصير الخيار وإنعم بفوائده لميس صلاح التغذية والصحة 2 09-05-08 09:47 AM
صور الجدار العازل في فلسطين مس لاجئة زهرة المدائن 10 28-01-07 10:38 PM
شرح وضع المشرف مع شرح الخصائص الـصـارم المـسـلول الكمبيوتر والتقنية 3 23-08-02 04:02 AM


الساعة الآن 09:44 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions Inc.

زهرة الشرق   -   الحياة الزوجية   -   صور وغرائب   -   التغذية والصحة   -   ديكورات منزلية   -   العناية بالبشرة   -   أزياء نسائية   -   كمبيوتر   -   أطباق ومأكولات -   ريجيم ورشاقة -   أسرار الحياة الزوجية -   العناية بالبشرة

المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات زهرة الشرق ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

(ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)